منتدى المدرب محمد زكريا



اهلاً وسهلاً بيكم في منتدى المدرب محمد زكريا
عزيزي الزائر نرحب بيك في المنتدي
اتمني انه ينال اعجابك
واتمني ان تكون عضو من اعضاء المنتدى
وتقبلو فائق الاحترام


مرحباً بكم في منتدى المدرب محمد زكريا...المدرب المصرى الأول لقانون الجذب...نتمنى لكم قضاء أوقات ممتعة.
 
الرئيسيةnewاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحباً بكم في منتدى المدرب محمد زكريا...المدرب المصرى الأول لقانون الجذب...نتمنى لكم قضاء أوقات ممتعة

شاطر | 
 

 "حي على النجاح" بدلاً من "حي على الفشل" (2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
princess saso
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 16
نقاط : 38
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 26/06/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: "حي على النجاح" بدلاً من "حي على الفشل" (2)   الأحد يوليو 10, 2011 1:39 am

[b]
* عند وجود مشكلة تتسبب في فشلك قم بـ:

* تبسيط المشكلة وتجزئتها إلى عناصرها الأساسية، وعالج كل عنصر على حدة.
* الهجوم على المشكلة بدل من الهروب منها.
* التكيف معها وإن لم يكن لها حل.
* التحكم في أعصابك حتى تجتاز الموقف، فالتوتر يمنع العقل من التفكير السليم.
* وضع الموانع ضد المشكلات بعد حلها.

* إذا ما حاولت وأخطأت فليس مشكلة في أن تخطئ، ولكن المشكلة أن يسيطر هذا الخطأ عليك، فإن لم تكن قد أخذت حذرك مسبقًا خذ حذرك الآن، يقول عز وجل ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا خُذُوا حِذْرَكُمْ)) [النساء: 71] أي احترزوا من عدوكم وتيقظوا له.

واحسب حساب العواقب، وقرر ألا تخطئ وانظر بعيدًا: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللهَ إِنَّ اللهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)) [الحشر: 18].

لا نجاح بلا فشل

* لا نهار بدون ليل، ولا ورد بدون شوك، ولا ربيع بدون خريف، إذن لا نجاح بدون فشل، ولكل إنسان مواقف نجاح في حياته، فركز عليها، وظلام الفشل سيسطع عنه نهار النجاح.
* تدبر سير الناجحين والعظماء وما مر بهم من مرات فشل، فهذا أديسون مخترع المصباح الكهربائي وغيره من المخترعات التي تخطت الألف اختراع، فشل آلاف المرات عندما كان يجري تجاربه على المصباح الكهربائي، وهذا الرئيس الأمريكي لينكولن فشل فشلاً ذريعًا في حياته حتى وهو يحاول في نيل كرسي في الكونجرس، سنين طويلة يفشل، منذ كان في الثانية والثلاثين من عمره، حتى أصبح في الستين رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية، وفي النهاية نجح.
* تعلم أنه ليس ما تأكله يجعلك بصحة جيدة بل ما تهضمه، وأن ليس ما تتعلمه يجعلك حكيمًا بل ما تتذكره.
* فاهضم الفشل ليستفيد جسدك من النجاح، وتذكر الخطأ ليدفعك إلى الأمام، وليكن في صدرك القبول وبصدر رحب لكل ما ستتيحه لك الحياة من دروس لا حصر لها، واعلم أن كلمة "أزمة" في الصينية مركبة من حروف كلمتي «خطر، فرصة» فإن كنت في أزمة فأمامك خطر وفرصة.
* كف عن ترديد كلمة «فشل»، «فاشل» فهي كلمة مشحونة بالمعاني التي توحي بالطرق المسدودة، كما أن اللغة التي تستخدمها في وصف نفسك قد تتحول إلى حقيقة فعلية، فتجد نفسك وأنت غير فاشل فاشلاً بالإيحاء فتفشل بالفعل.

* ابحث في كل موقف- حتى وإن بدا لك سيئًا- عن فرصة للنجاح، ولعل في القصة التالية عبرة لك: «أرسل مدير التسويق لأحد مصانع الأحذية الكبرى اثنين من موظفي التسويق الجدد إلى إحدى البلدان الإفريقية الصغيرة الفقيرة، وأوصى كلاً منهما أن يكتب تقريرًا يبين فيه مقدار الفجوة التسويقية في الأحذية في هذه الدولة ومدى احتياجها للمنتج، وبعد عودتهما من الرحلة التسويقية تقدما بتقريرهما، وكانت المفاجأة أن نتائج التقريرين متناقضة تمامًا، فالأول يرى أن الفجوة التسويقية نسبتها 100% والثاني يراها صفرًا % على العكس تمامًا، وفي الواقع أن سكان هذه الدولة لا يستخدمون الأحذية، فالشخص الفاشل العادي يرى عدم دخول هذا السوق الذي لا يعرف الأحذية، أما الأول الشخص الناجح فقد أوصى في تقريره بأن نعلم الناس ارتداء الأحذية، وبالتالي يكون السوق مفتوحًا.

كان من السهل على الأول أن يفترض نفس فرضية الثاني: لا فرص للنجاح، ولكن على العكس بدَّل الفشل نجاحًا، وحوله 180 درجة إلى فرصة قد لا تعوض.

لذا أعلم أن الفارق بين الناجح والفاشل هو:

* الناجح يفكر في الحل، والفاشل يفكر في المشكلة.
* الناجح لا تنضب أفكاره، والفاشل لا تنضب أعذاره.
* الناجح يرى حلاً في كل مشكلة، والفاشل يرى المشكلة في كل حل.
* الناجح ينظر للمستقبل ويتطلع للممكن، والفاشل ينظر للماضي ويتطلع إلى المستحيل.
* لناجح لديه خطة وبرنامج، والفاشل لديه تبريرات وأعذار.
* الناجح يقول: إذا كان الأفضل ممكنًا فالجيد ليس كافيًا، والفاشل يقول: إذا كان الأمر مقبولاً فالأسوأ منه كافٍ.
* الناجح يقول: حتى تتطور يجب أن تجرب أشياء غير معتادة، والفاشل يقول: في الحظ كفاية.
* الناجح يقول: الفشل هو الفرصة الجديدة لأبدأ مرة ثانية بذكاء، والفاشل يقول: نجحت ذات مرة ولن أعاود.
* الناجح يقول: إما أن تغير الصعوبات التي تواجهها أو تغير ردة فعلك تجاهها، والفاشل يقول: على الحياة أن تغير هي اتجاهها.
* الناجح يقول: أنا أسعى إلى الفرصة فإن لم أجدها أصنعها، والفاشل يقول: أنا أنتظر الفرصة حتى تأتي تحت قدمي.
* الناجح يقول: إذا كانت حياتي خالية من الفشل فهذا يعني أنني لم أخاطر كفاية، والفاشل يقول: لا داعي للمخاطرة حتى لا أتعرض للفشل.

وأنت هل من الناجحين أم من الذين يبررون الفشل لهم ويستندون إلى حائط الإحباط؟
المصدر.نوافذ
دكتور محمد فتحى خبير التنمية البشرية[b/]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
"حي على النجاح" بدلاً من "حي على الفشل" (2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المدرب محمد زكريا :: المملكة الأدبية :: مقالات منوعة-
انتقل الى: